حفر الباطن.. غياب الرقابة يرفع أسعار الأضاحي - صحيفة أجير الإلكترونية
الجمعة 22 سبتمبر 2017




جديد المقالات
جديد الأخبار
الأخبار عمل وعماله › حفر الباطن.. غياب الرقابة يرفع أسعار الأضاحي
تصغيرتكبير | افتراضي

تحكم العمالة في حركة البيع والطلب أكثر من العرض
حفر الباطن.. غياب الرقابة يرفع أسعار الأضاحيإقبال كبير على الشراء من سوق حفر الباطن
منيس الشيحي - حفر الباطن
رغم أن سوق الأغنام بحفر الباطن يُعدُّ الأكبر على مستوى المملكة، وذلك اعتمادًا على ما يشهده من إقبال كبير من المشترين والباعة على حدٍّ سواء، وكذلك يعتبر المصدر الرئيسي لأسواق الأغنام في مختلف المناطق والمموّل لها، إلا أنه يشهد حركة واسعة، ويعاني القادمون بغرض الشراء من الارتفاع في أسعار الأغنام، خاصة الذبائح لاسيما هذه الأيام، وقرب موعد الأضحية، وقال المواطنون إن أسعار الذبائح مقارنة مع الأعوام السابقة ارتفعت ارتفاعًا ملحوظًا؛ الأمر الذي نستغربه.

وأكد عدد من المواطنين أن سوق حفر الباطن بعيد عن رقابة الجهات المسؤولة، وأصبح موسم عيد الأضحى الموسم الرئيسي للبائعين فيرفعون الأسعار على المواطنين بحجة أنها أضاحٍ، وما يزيد الأمر تعقيدًا هو تحكّم بعض العمالة الوافدة بالأسعار بمباركة من كفلائهم.

وأرجع بعض أصحاب الماشية ارتفاع الأسعار لقلة الاستيراد من دول الجوار مقارنة بالأعوام السابقة، وأصبح الطلب أكثر من العرض والربح الحقيقي يكون بهذه الأيام؛ لأن اسعار الأضاحي تتضاعف عن سعرها الأصلي.

من جانب آخر رأى بعض المواطنين أن ما ساهم في ارتفاع الأضاحي هو توافد الشريطية من مختلف محافظات المملكة إلى سوق مواشي حفر الباطن، مؤكدين أن أسعار الأضاحى مرتفعة بشكل واضح.

وطالب عدد من المواطنين الجهات المسؤولة بمراقبة سوق الماشية ومحاولة منع استغلال المواطنين من قبل التجار، مضيفين إنه لا يوجد أي مبرر لرفع الأسعار.

وأوضح شيخ السوق، ملفي الشمري، أنه بالنسبة للأضاحي توجد خمسة أنواع من الأضاحي وهي نعيمي وحري ونجدي وسواكني وعربي، ويعتبر النعيمي أغلى أنواع الأضاحي ويتراوح سعر بيعه من 700 ريال إلى 1500 ريال في سوق حفر الباطن، ويليه النجدي ويتراوح سعره من 650 ريالًا إلى 1200 ريال، ويليه السواكني ويتراوح سعر بيعه من 600 ريال الى 1150 ريالًا، ويليه الحري ويتراوح سعره من 550 ريالًا إلى 1100 ريال، وأخيرًا الخروف العربي ويتراوح سعره من 500 إلى 1000 ريال.

من جهة أخرى حذر رئيس بلدية محافظة حفر الباطن المهندس محمد الحسيني من الذبح في الطرقات والأماكن العامة أو اللجوء للذبح عن طريق القصّابين المتجوّلين؛ لكونهم لا يحملون شهادات صحية تثبت خلوهم من الأمراض، بالإضافة الى استخدام البعض منهم أدوات غير معقمة.
| شارك :
تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 1719 | أضيف في : 08-30-2017 10:21

خدمات المحتوى


5.50/10 (3 صوت)

إستراتيجية الإسكان
شبكة خدمات الإيجار
برنامج الدعم السكني